أخبار الحسكة


موقع ثقافي و اجتماعي واخباري عن محافظة الحسكة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
إعلانات

شاطر | 
 

 "ويكيليكس" والوثائق السرية التي نشرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دارا عبدو



المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 03/12/2010

مُساهمةموضوع: "ويكيليكس" والوثائق السرية التي نشرها   الجمعة ديسمبر 24, 2010 10:16 am



قال جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" في حديث خاص مع قناة "روسيا اليوم" الناطقة بالانجليزية إن أهمية الوثائق التي كشفها الموقع حول العراق تكمن في كشفها إحصاءات لأعداد الضحايا من القتلى والجرحى تختلف عن تلك التي أعلنها الجيش الامريكي إضافة إلى وقائع التعذيب والتستر عليها على مدى السنوات الماضية.

واشار الى أن الوثائق التي نشرت ليلة يوم الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول اظهرت ان هناك 15 ألف قتيل من المدنيين العراقيين فوق العدد الذي كان معتقدا في السابق.

وقال: "عندما يزيد حجم الشيء فهذا حدث جديد في حد ذاته. حتى الان أحصينا 122 الفا من الضحايا المدنيين. هذه الوثائق كشفت عن 15 الفا لم يكونوا موثقين من قبل. وهو رقم كبير لعدد من الناس تم تجاهلهم. عدد يمثل في حقيقة الامر خمسة أضعاف ضحايا الحادي عشر من سبتمبر/ايلول. هذا أمر خطير. كما كشفت الوثائق عن وقائع تعذيب على ايدي قوات التحالف سبقت أحداث أبو غريب وعن وجود سياسة واضحة إلا انها غير معلنة بعدم التعرض لأي ممن يقومون بعمليات التعذيب هذه من داخل الحكومة العراقية. هناك الالاف ممن عذبوا معتقلون لدى الحكومة العراقية. هناك من اعترفوا بانهم إرهابيون ليحال ملفهم إلى الجانب الامريكي ويخفف عنهم العذاب قليلا. الأمر الذي يوضح ما آل إليه الأمر من عبث بالقانون وصل إلى ذبح اناس استسلموا."

وأضاف أسانج ان الهدف من الكشف عن الوثائق الخاصة بالحرب على العراق هو دفع الناس لوقف دعمهم للحرب بعدما اتضحت لهم الحقيقة من دون تزييف. مشيرا إلى أن الوثائق توفر أدق التفاصيل عن أي حرب في تاريخ البشرية.

وقال : "إذا تخيلنا الوضع هناك سنسعى لإقافه أو على الأقل سنتوقف عن دعمه وتأييده. فليس جيدا ان ندعم شيئا لا نفهمه ولا نعي حقيقته. هذه الوثائق توفر أدق تفصيل وردت عن حرب في تاريخ البشرية. ليس هناك ما يمكن ان يقارن بها. هناك تقارير تفصل كيف قتل نحو 109 الاف من المدنيين وأصيب أكثر من 107 الاف آخرين وتوثق لاعتقال 200 الف شخص في مدة لم تتجاوز الست سنوات. وهذه نصف الحقيقة. فيجب ان نعي ان هذه الوثائق تعرض حقيقة الشق الامريكي فقط من دون حلفائه. ورغم ذلك فهذه الارقام تقول إنه ليس هناك شارع او منعطف في بغداد كلها لم يشهد مقتل او تعذيب شخص بطريقة او باخرى. وان هذه الحقيقة اصبحت جزءا من واقع الحياة اليومية في العراق على مدى السنوات المنصرمة. ويجب ان نفهم ماهية الحرب والدوافع ورائها وان الدوافع المعلنة لنا عارية من الصحة. يجب علينا في الغرب ان نعي اننا فشلنا في وضع حكومة رشيدة في العراق تطبق القانون وتحترمه وان خلال هذه السنوات ضاع القانون وارتفعت نسبة الجريمة والقتل وانشئت حكومة تعذب الناس."
هذا وأكد أسانج أن ما يدعيه البنتاغون من كشف الوثائق لعملاء سريين وتعريضهم للخطر ليس صحيحا وأن هذه الأسماء الواردة هي لمسؤولين يتقاضون رشى من الجيش الامريكي.

وقال: "نتوقع هجوما مضادا. في كل مرة نكشف عن مثل هذه الوثائق نتوقع ان نقابل هجوما مضادا. في المرة الاخيرة تذرع البنتاغون بوجود اسماء لعملاء كشف عنهم ووضعوا تحت خطر التصفية. كانت هذه خطة شبه ناجحة لتضليل الاعلام وصرف انتباهه عن المسألة الرئيسة. والحقيقة ان هذه الاسماء لم تكن إلا لمسؤولين يتقاضون رشاوى من الجيش الامريكي وإعلاميين في إذاعات يزودون الإذاعة بمواد دعائية لا تنطبق عليها المعايير الديموقراطية. وهذا ما اكده تصريح حديث لمسؤولي الناتو. فقد اعترفوا الاسبوع الماضي انهم لم يجدوا شخصا واحدا بين هذه الاسماء في حاجة إلى حماية خاصة ولم يتعرض أي منهم لاذى أو تتهدده مخاطر.. كما ان روبرت غيتس قال بنفسه لمجلس الشيوخ الامريكي في السادس عشر من اغسطس اب الماضي إنه لم يكشف عن اي من عملاء امريكا او مصادرها الخاصة. إلا ان هذا لم يذاع للناس ولم يركز الاعلام عليه. التصريحات التي تداولها الاعلام كلها ركزت على اننا كشفنا المصادر السرية للجيش الامريكي ووضعناها في خطر. وهي اللعبة ذاتها التي حاولوا تجربتها مرة أخرى فور اصدارنا لوثائق العراق، إلا اننا تحسبنا لذلك جيدا كما انهم ادركوا سريعا ان الناس لن تنطوى عليهم الخدعة مرة اخرى فقد اصبحوا اكثر دراية ويعرفون ان البنتاغون ليس مصلحة خيرية وان التصريحات المضللة التي خرجت عنه طيلة السنوات الماضية قد كشفها اعلاميون آخرون مرارا قبل ان نكشفها نحن هذه المرة كذلك. فتصريحاتهم ليست لها صدقية أكثر من التصريحات الصادرة عن كوريا الشمالية."




جوليان أسانج بول هو صحفي استرالي ، من مواليد عام 1971 .

مؤسس موقع ويكليكس، العالمي لتسريب الوثائق الأمريكية السرية .

شخص جوليان أسانج

وصف "جوليان أسانج" منذ صغر سنة بأنه شخص عصامي لحبه الشديد للعمل والاجتهاد ، كما كان شديد الذكاء والفطنة ، وكان منذ صغرة خبيراً بالبرمجة الحاسوبية ، وكان وهو في الحادية عشر ة عضواً في مجموعة قراصنة ، تحت عنوان "المخربين الدوليين " .

وبعد سنوات استطاع أسانج اختراق والوصول لشبكات وخوادم داخلية لجامعات استرالية ، وبعض الشركات الخاصة مثل شركة نورتل الكندية ،

وفي عام 1992 تم توقيفه من قبل الشرطة الإتحادية الأسترالية ، واعترف بإرتكاية عدد 24 جريمة اختراق وقرصنة .

ومن ثم تم الإفراج عنه لحسن السلوك وعدم تواجد النية الإجرامية، كما قال المدعي العام آنذاك .

أقام أسانج في "ملبورن" الإسترالية وعمل كمبرمج ومطور برمجيات حديثة محترف ، وشارك في تأليف عدة كتب هامة مثل كتب "القرصنة" ، وكتاب "هوس على الحدول الألكترونية "، كما ساهم في اختراع برمجيات لتشفير المعلومات أثناء تداولها عبر الإنترنت .

بعد ذلك حاز جوليان أسانج جائزة منظمة العفو الدولية عن الإعلام الحديث، وذلك لقيامة بفضح جرائم قتل وخطف في كينيا أثناء عمله كمحقق صحفي ،

وفي عام 2006 أسس جوليان أسانج مع خمسة من رفاقة أحد أهم الطفرات" الإعلامية والتحقيقية في "التاريخ" وهو موقع "ويكليكس".

يتخصص موقع ويكليكس في نشر المعلومات والوثائق السرية خصوصاً، ونجح نجاحاً منقطع النظير في نشر وثائق سرية الكترونية أمريكية تثبت تورط أمريكا في حربها ضد الدول العربية والإسلامية ، فقد سرب الموقع حتى الآن أكثر من 350.000 وثيقة دبلوماسية أمريكية ، موقع عليها بأنها سرية ، غالبها يفضح أمريكا فضحاً ويعريها تماماً عن كافة أقنعتها ، ومتعلقة بكافة سياسات أمريكا في كافة الدول ، وجل الوثائق التى تتعلق بحروب أمريكا تثبت تورطها التام في جرائم أخلاقية وإنسانية في العراق وأفغانستان، كما تدلل وثائق ويكليكس على أن أمريكا أثناء حروبها تعد أكبر منتهك لحقوق الإنسان ، وهو الوجه الحقيقي القابع خلف قناعها الذي تظهر ه للعالم .

ذكر أسانج أن ما سربه موقع ويكليكس وحدة حتى الآن ، يفوق كافة تسريبات وكالات الأخبار والصحف التحقيقية العالمية "مجمعة" ، كما وصفت تسريبات ويكليكس بأنها أخطر وأكبر تسريبات إخبارية في التاريخ .

ففي بضع سنوات أصبح جوليان أسانج وموقع ويكليكس هو أسوأ كابوس حقيقي واجه أمريكا وحلفائها في المشرق والمغرب على مدى تاريخها.

وبخصوص حلفائها فلا يعتبر جوليان أسانج وموقع ويكليكس كابوساً لأمريكا بقدر ما هو كابوساً مزعجاً لبعض القادة والزعماء العرب ، الذين أظهرهم على غير عادتهم التي آلفها شعوبهم ، حيث أظهر ويكليكس أن بعض الزعماء العرب يضمرون مالا يظهرون ، ويتعاملون مع أمريكا كأب روحي يسرّون له بمخاوفهم من إيران مثلاً على عكس ما يظهرونة في أساليب التعامل معها ، كما أظهر أن بعض القادة العرب يتستر ون على جرائم أمريكا بحق شعوبهم .!



أهم الوثائق التي سربها ويكليكس ::

لخصت مؤسة الجزيرة الإعلامية عبر موقعها الألكتروني ،في مقال بعنوان أهم تسريبات ويكليكس ما يلي ::





الملف الفلسطيني

- إسرائيل تشاورت مع مصر والسلطة الفلسطينية قبل بدء حربها على قطاع غزة نهاية عام 2008 بشأن تولي السيطرة على القطاع بمجرد هزيمة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لكن الجانبين رفضا طلبا إسرائيليا لدعم العدوان دون قطع الحوار.



- رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان يبلغ دبلوماسيا أميركيا بأن حماس ستضطر للتنازل عن السلطة في غزة خلال ثلاثة أو أربعة أشهر إذا سارت المفاوضات بسرعة, وبأن بلاده تريد عزل حماس ووقف هجمات صواريخ القسام.



- وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمرت دبلوماسييها بجمع معلومات عن قادة حماس والسلطة الفلسطينية وعن خطوط السفر الفعلية والمركبات التي يستعملونها، بالإضافة لمعلومات مالية تتعلق بأرقام بطاقات الائتمان.



قطر وقناة الجزيرة

- رئيس جهاز الموساد مائير دغان اتهم قطر بأنها مشكلة حقيقية وهي تلعب كل الأدوار في مسعى لتحقيق الأمان ودرجة من الاستقلالية, وطالب الأميركيين بنقل قواعدهم من قطر لأن وجودها "يمنح قطر الثقة".



- قطر هي الأسوأ في مجال مكافحة ما يسمى الإرهاب بالمنطقة لتردد جهاز الأمن القطري في القيام بعمل ضد إرهابيين معروفين خشية أن يظهر بأنه منحاز إلى الولايات المتحدة مما يثير عمليات انتقامية.



- قطر بدت -خلافا لدول الخليح- غير مقتنعة بأن إيران تدعم التمرد الحوثي شمالي اليمن, وصنفتها بعض الوثائق الأميركية ضمن حلفاء إيران بالمنطقة.



- رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي قال إن الجزيرة "قد تكون السبب القادم للحرب بالشرق الأوسط" وأضاف "بعض القادة العرب على استعداد لاتخاذ خطوات قاسية لإغلاق القناة وهم يحملون أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني شخصياً مسؤولية استفزازاتها".

- الجزيرة قد تكون السبب القادم للحرب في الشرق الأوسط, وبعض القادة العرب على استعداد لاتخاذ خطوات قاسية لإغلاق القناة " "رئيس جهاز الموساد" .



الحرب على الإرهاب

- المتبرعون السعوديون ما زالوا الممولين الرئيسيين للمسلحين السنة مثل تنظيم القاعدة.



- اجتماع بين جون برنان مستشار أوباما لشؤون مكافحة "الإرهاب" وملك السعودية بشأن استقبال 99 سجينا يمنيا متبقين بغوانتانامو, واشترط الملك عبد الله زرع رقائق إلكترونية داخل أجساد السجناء اليمنيين مثل تلك التي تزرع بأجساد الخيول والطيور بهدف السيطرة على تحركاتهم.!!!



- الرئيس اليمني على عبد الله صالح أبلغ الجنرال ديفد بترايوس، قائد القوات الأميركية بالشرق الأوسط آنذاك "سنستمر في القول بأن القنابل تخصنا ولا تخصكم". !!

وبحسب البرقية المذكورة فإن ملاحظة الرئيس جعلت نائب رئيس الوزراء اليمني يمزح بأنه كذب بإبلاغه البرلمان أن القوات اليمنية كانت مسؤولة عن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة.


- واشنطن تحث إسلام آباد على قبول مساعدة أميركية لنقل كميات من اليورانيوم المخصب بعيدا خارج البلاد خشية وقوعها بأيدي الفصائل المسلحة.



النووي الإيراني

- المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين كانتا من بين الدول التي حثت الولايات المتحدة وبشدة على تدمير المنشآت النووية الإيرانية, وأحد المسؤولين السعوديين ذكّر الأميركيين بأن العاهل السعودي قد طالبهم مرارا "بقطع رأس الأفعى" قبل فوات الأوان.



- ملك البحرين يقول للقائد العسكري الأميركي الجنرال ديفد بترايوس "هذا البرنامج يجب وقفه, إن خطر تركه يفوق خطر الإقدام على وقفه".



- الشيخ محمد بن زايد آل نهيّان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة بدولة الإمارات يحث أحد الجنرالات الأميركيين على استخدام القوات الأرضية في إزالة المنشآت النووية الإيرانية.

- المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين كانتا من بين الدول التي حثت الولايات المتحدة وبشدة على تدمير المنشآت النووية الإيرانية"

- الشيخ محمد بن زايد يقول لوفد أميركي "نحن نعلم أن أولويتكم الأولى هي القاعدة، ولكن لا تنسوا إيران. القاعدة لن تحصل على قنبلة نووية".



- أميركا سعت للحصول على معلومات مفصلة عن المشهد السياسي الإيراني من خلال العديد من المقابلات في سفاراتها بالبلدان القريبة من إيران مثل الإمارات وأذربيجان. ومن خلال استخدام سفارات حلفائها الأوروبيين في طهران لفهم أكبر لمجريات الشؤون السياسية.



تسريبات أخرى

- دبلوماسيون أميركيون كلفوا بجمع معلومات مفصلة عن العديد من المسؤولين الأجانب منها أرقام البطاقات الائتمانية, ومن بين هذه الشخصيات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.



- مسؤولون ألمان يقولون خلال اجتماع مع دبلوماسيين أميركيين إن قبول برلين استقبال معتقلين إيغور أمر صعب، بسبب الخشية من ردة الفعل الصينية.



- مسؤولون أميركيون وكوريون جنوبيون ناقشوا احتمالات توحيد كوريا، إذا ما تسببت المشاكل الاقتصادية والتحول السياسي في انفجار داخلي بكوريا الشمالية.

- شكوك بفساد الحكومة الأفغانية، إذ وصفت الأموال (52 مليون دولار) التي كان يحملها أحمد ضياء مسعود نائب الرئيس الأفغاني لدى زيارته الإمارات العام الماضي بأنها مبلغ كبير جدا.



- الحكومة الصينية استعانت بخبراء حكوميين وآخرين خارجين عن القانون للدخول إلى حواسيب الحكومة الأميركية وحلفائها الغربيين.



ولا يزال موقع ويكليكس كل يوم يفاجأ العالم بنشر تسريبات سرية أخرى .



أهمية موقع ويكليكس ::

وتعود أهمية الموقع في كشف الأسرار بالعديد من القضايا ذات البعد الإنساني، منها على سبيل المثال -كما تقول الصفحة الرئيسية للموقع- الأعداد الحقيقية للمصابين بمرض الملاريا الذي يقتل في أفريقيا على سبيل المثال مائة شخص كل ساعة.

ويؤكد القائمون على الموقع أن أهمية ما يسربونه من معلومات تفيد في كشف سوء الإدارة والفساد بالدول التي تعاني من هذه الأزمات كالملاريا مثلا، لأن الدواء متوفر لمعالجة هذا المرض.

ويعتمد الموقع في أغلبية مصادره على أشخاص يوفرون له المعلومات اللازمة من خلال الوثائق التي يكشفونها، ومن أجل حماية مصادر المعلومات يتبع موقع ويكيليكس إجراءات معينة منها وسائل متطورة في التشفير تمنع أي طرف من الحصول على معلومات تكشف المصدر الذي وفر تلك التسريبات.

ويتم تلقي المعلومات إما شخصيا أو عبر البريد، كما يحظى ويكيليكس بشبكة من المحامين وناشطين آخرين للدفاع عن المواد المنشورة ومصادرها التي لا يمكن -متى نشرت على صفحة الموقع- مراقبتها أو منعها.

وسبق لويكيليكس أن حصل على حكم قضائي من المحكمة العليا بالولايات المتحدة التي برأته من أي مخالفة، عندما نشر ما بات يعرف باسم أوراق البنتاغون التي كشفت العديد من الأسرار حول حرب فيتنام

الضريبة وردود الأفعال

من الطبيعي أن يكون جوليان أسانج مستهدف بطريقة أو بأخرى رغم أنه قال ذات مرة، اشعر بالأمان التام ، إلا أن أهم العقبات القضائية التي تواجه أسانج هي أمر القضاء السويدي باعتقالة, وذلك للاشتباه في ارتكابه عمليات اغتصاب وجرائم جنسية أخرى، وهي مزاعم نفاها أسانج.

وقال القاضي بمحكمة ستوكهولم آلان غاميتز "لقد قررنا إيقافه غيابيا", في إجراء وصف بأنه "مذكرة اعتقال".

وعقب الجلسة الإجرائية, قال بورن هيرتغ محامي أسانج للصحفيين إنه توقع صدور أمر اعتقال أوروبي لأسانح الذي سبق له أن زار السويد, مشيرا إلى أنه سيطعن في الحكم على الأرجح.

كما قلل هيرتغ من أهمية الحديث عن مؤامرة، وقال للصحفيين "لا أعتقد ذلك.. على الأقل ليس من جانب وكالة المخابرات المركزية الأميركية أو من أي منظمة كبرى".

ورفض المحامي الإجابة عن أسئلة بشأن مكان وجود أسانج ذي الجنسية الأسترالية, وقال إنه "سيأتي عاجلا أو آجلا إلى السويد".

وبتاريخ 30/11/2010 أصدر الإنتربول مذكرة اعتقال دولية ، "المذكرة الحمراء": بإعتقال جوليان أسانج على حلفية الإتهام سابق الذكر . والمصطنع غالباً ، والذي أشار إليه أسانج بأنه "خدع قذرة" ينفذها أولئك الذين يعارضون الموقع لنشره وثائق حساسة" .

وبعد تخطى سرد الأحداث وذكر بعض البيانات ، فجوليان أسانج سيبقى أحد أهم الشخصيات الإعلامية والناشطة في مجاليّ الإعلام التحقيقي ، وحقوق الإنسان تاريخياً، وسيظل موقع وكيليكس صاحب أكبر تسريب وثائقي في التاريخ ، والموقع الأكثر شعبية حالياً في المجال الإعلامي في العالم ، سيبقى ويكليكس دليلاً على أن هناك من الأشخاص في العالم لا يعبئون لسلامتهم الشحصية أو لآمنهم ، إذا ما كانت التضحية بذلك في سبيل إظهار الحقائق ، وفضح الأكاذيب ، وتفنيد النفاق الدولي .
بينما انبرت استراليا للدفاع عن مواطنها المعتقل في بريطانيا القرصان جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" الذي احترف اختراق أجهزة الكمبيوتر ولا يقيم في منزل دائم ويوصف بأنه "حاد الذكاء وحاسم وعاطفي وفي بعض الأحيان مصاب بجنون الشك والارتياب." وألقت الحكومة الاسترالية باللوم أمس على الولايات المتحدة وليس أسانج في الكشف عن 250 ألف برقية دبلوماسية سرية وقالت إن من سربوا الوثائق أصلا هم المسؤولون من الناحية القانونية. وقال وزير الخارجية الاسترالي كيفين رود إن التسريبات أثارت تساؤلات حول " كفاءة" إجراءات الامن الاميركية.

خلف اسانج البالغ من العمر 39 عاما لنفسه أعداء كثيرين بدءاً من الحكومات التي كشف عن معلوماتها السرية.. إلى زملائه السابقين الذين أبعدهم. وعلى رغم دعوته للانفتاح والشفافية على المستوى الرسمي إلا ان أسانج نفسه يشتهر بميله للانغلاق والسرية.. حتى أنه يحمل العديد من الهواتف النقالة وحقيبة صغيرة يحملها على ظهره ويتنقل بها من منزل الى آخر ويقيم مع أصدقاء في شتى بقاع الأرض.. من آيسلندا إلى كينيا.


قررت محكمة بريطانية الثلاثاء منح جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس الموقوف في لندن بموجب مذكرة توقيف تتعلق بتهم على صلة بالاغتصاب والتحرش الجنسي، حق الحصول على إفراج مشروط بكفالة، تبلغ قيمتها 200 ألف جنيه استرليني.

وجاء القرار بعد اقتناع المحكمة بما قدمته لجنة المحامين المدافعين عن أسانج، إذ اعتبروا أنه مطلوب للتحقيق، وبالتالي فإنه يستفيد من قرينة البراءة طالما أنه غير محكوم.

وتعهد المحامون بأن يلتزم أسانج بالتقدم من مركز الشرطة لتأكيد وجوده بشكل دوري، كما عرضوا تزويده بشريحة إلكترونية تسمح للشرطة بالتأكد من مكان وجوده وإبقاء جواز سفر أسانج بحوزة الشرطة للتأكد من عدم فراره خارج بريطانيا.

واعتقل أسانج في لندن قبل أسبوع مضى بعد أن استلمت الشرطة البريطانية مذكرة اعتقال أوروبية تطالب فيها السويد بترحيل أسانج إليها بسبب اتهامات بارتكاب اعتداءات جنسية على سيدتين.

وارتسمت البهجة على وجوه أنصاره جراء القرار بإطلاق سراحه خارج محكمة تحقيقات مدينة ويستمنستر اليوم.

ومع هذا هناك احتمالية أن تتقدم السويد طلب استئناف لقرار الإفراج بكفالة. وقال محامو أسانج إن موكلهم سيواصل تحديه لقرار ترحيله إلى السويد.

وكان أسانج قد بعث برسالة في وقت سابق اليوم الثلاثاء من محبسه بلندن قال فيها إن الاتهامات السويدية لن تثنيه عن "مبادئه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ويكيليكس" والوثائق السرية التي نشرها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخبار الحسكة ::  أخبار عالمية وعربية -
انتقل الى: